Share
التاريخ: 
23/01/2018

(كانون الثاني 2018): أعلن بنك الأردن مؤخراً عن حصوله على كافة التراخيص اللازمة من قبل البنك المركزي الأردني ومصرف البحرين المركزي والتي تتيح له مزاولة الأعمال المصرفية في قطاع الجملة في مملكة البحرين ، حيث بدأ عمله خلال شهر كانون الثاني 2018 الجاري، من مقره الكائن في مرفأ البحرين المالي، والذي يعد وجهة الأعمال المرموقة في مملكة البحرين.

وقال السيد شاكر فاخوري - رئيس مجلس إدارة بنك الأردن: " لقد جاء اختيار البحرين لاحتضان فرعنا الإقليمي الأول في منطقة الخليج العربي لأهميتها كمركز مالي إقليمي بارز، ولتطور منظومة عمل وتشريعات الخدمات المالية والمصرفية التي يقدمها مصرف البحرين المركزي، الذي يعد واحد من أهم المصارف المركزية في منطقة الخليج العربي. كما أن موقع البحرين الاستراتيجي في منطقة الخليج يمنحنا الفرصة لتوسعة مجال خدماتنا ونشاطاتنا وعلاقاتنا مع البنوك والشركات الإقليمية."

وأضاف فاخوري: "يعتبر افتتاح فرعنا الإقليمي في البحرين إنجازاً كبيراً نعتز به ومؤشراً واضحاً على نجاح استراتيجية تفرعنا الإقليمي. كما أنه يواكب النمو المطرد في حجم أعمالنا وفي الطلب على حلولنا وخدماتنا ومنتجاتنا المصرفية والمالية والاستثمارية المتنوعة والمتكاملة، ويمثل خطوة هامة نحو تحقيق رؤيتنا لنكون البنك الرائد في المنطقة العربية. وتأسيساً على عراقة البنك وخبرته الطويلة سنعمل من خلال فرعنا في البحرين على توسيع خدماتنا المصرفية للمؤسسات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا."

هذا وقد تم تعيين السيد سلام قموه رئيساً تنفيذياً لادارة وتطوير الأعمال البنكية الاقليمية لبنك الأردن في البحرين، حيث يمتلك قموه خبرة طويلة في الأعمال المصرفية الدولية، لا سيما في قطاع التمويل بالجمله. وكان قموه قد شغل سابقاً منصب نائب الرئيس التنفيذي للفروع الخارجية لبنك الأردن، متولياً مهام الإشراف على استراتيجية التوسع الإقليمية لبنك الأردن منذ عام 2014.

من جهته، قال مدير إدارة التراخيص والسياسات في مصرف البحرين المركزي، أحمد عبدالعزيز البسام،: "نرحب بقرار بنك الأردن في اختياره لمملكة البحرين كمركز للتوسع في أنشطته وعملياته المصرفية للشركات والمؤسسات المالية في البحرين والمنطقة."

هذا ويذكر أن بنك الأردن يعد اليوم أعرق المؤسسات المالية الوطنية في الأردن. والذي يعود تأسيسه إلى عام  1960. ويبلغ رأسماله 200 مليون دينار (282.1 مليون دولار). وعلى مدى مع يقارب الستة عقود ساهم البنك في دعم حركة الاستثمار والتطور الاقتصادي في الدول التي يعمل بها؛ حيث يمتد تواجد البنك في كل من الأردن وفلسطين وسورية.