Share
التاريخ: 
26/04/2017

 

عقدت الهيئة العامة لمساهمي بنك الأردن اجتماعها العادي يوم الإثنين الموافق 17 نيسان 2017، برئاسة رئيس مجلس الإدارة للبنك شاكر فاخوري. وأقرت الهيئة العامة خلال الاجتماع البيانات المالية للبنك لسنة 2016، والموافقة على توزيع أرباح نقدية على المسـاهمين بنسبة 18% من القيمـة الاسـمية للسـهم وبمبلغ 36 مليون دينار. 

وجاء قرار الهيئة العامة عقب إعلان رئيس مجلس الإدارة لبنك الأردن شاكر فاخوري نتائج أعمال البنك وبياناته المالية لسنة 2016، والتي أظهرت تحقيق صافي ربح عائد لمساهمي البنك بمبلغ 41.4 مليون دينار لعام 2016 مسجلاً ارتفاعاً بلغت نسبته 1.4% مقارنة ًبنفس الفترة من العام الماضي. وقد سجلت موجودات البنك 2,338.8 مليون دينار في نهاية عام 2016، مرتفعةً بنسبة 6% مقارنة بعام 2015، وارتفعت حقوق الملكية لمساهمي البنك إلى 405.4 مليون دينار وبنسبة 11.9% مقارنة بعام 2015. وقد بلغ إجمالي الدخل المتحقق 127.4 مليون دينار لعام 2016. هذا ويذكر أن إجمالي الدخل قد تأتّى معظمه من الإيراد التشغيلي للبنك؛ حيث شكَّل صافي إيراد الفوائد والعمولات ما نسبته 91.2% من إجمالي الدخل، مما يعكس متانة القوة الإيرادية للبنك. وعلى صعيد مصادر واستخدامات الأموال، فقد وصل إجماليِّ ودائع العملاء إلى 1,606.9 مليون دينار مرتفعة بنسبة 2.7% مقارنةً بعام 2015. وارتفعت محفظة التسـهيلات الائتمانيـة (بالصافي) بنسبة 7.3% مقارنة بنهاية عام 2015 ولتصل إلى 1,226 مليون دينار.

لقد حقق البنك مستوياتِ أداء إيجابية على صعيد نسب الملاءة المالية والتوظيفات وكفاءة إدارة الأصول، حيث بلغت نسبة كفاية رأس المال 20.82% وبما يفوق الحد الأدنى المطلوب من البنك المركزي الأردني والبالغ 12% ولجنة بازل III البالغ 8.625%. كما انخفضت نسبة التسهيلات غير العاملة إلى إجمالي التسهيلات (بعد تنزيل الفوائد المعلقة) إلى4.59% في نهاية عام 2016 مقابل 5.94% في نهاية عام 2015. ومن المؤشرات الإيجابية في هذا الجانب نسبة تغطية مخصّص التدنّي لمحفظة التسهيلات غير العاملة بعد تنزيل الفوائد المعلقة والتأمينات والتي بلغت 112.2% مقابل 101.2% لعام 2015. كما بلغت نسبة السيولة القانونية لمجموعة بنك الأردن 127.25% في نهاية عام 2016 وهي أعلى من الحد الأدنى المطلوب من البنك المركزي الأردني.

وفي نهاية الاجتماع توجه فاخوري بشكره وتقديره لمجلس الإدارة على جهودهم الحثيثة ودعمهم المتواصل ومساندتهم للإدارة في تحقيق تقدم ورفعة البنك والوصول به إلى مصاف المؤسسات المالية المتقدمة. كما قدم شكره أيضاً إلى عملاء البنك ومساهميه على ثقتهم ودعمهم المتواصل. وأشاد بدعم وجهود كافة المؤسسات الرسمية وعلى رأسها البنك المركزي الأردني وهيئة الأوراق المالية ووزارة الصناعة والتجارة لتحقيق تقدم الجهاز المصرفي والاقتصاد الوطني في ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه.